بلاغ يندد بتهديد الحكومة لحل جمعية شمس

الجمعيات:

  •  شوف إل تدافع على حقوق كل الأفراد إل يعرفوا برواحهم كنساء وحقوق كل الأفراد إل يتعرضوا للتميي بسبب ميولهم الجنسي هويتهم الجندرية و/أو تعبيهم الجندري.
  • موجودين إل تخدم على ضمان المساواة وحماية حقوق الإنسان   والحقوق الجنسية والجسدية لأفراد مجتمع الميم وأيي

    مجموعات أخرى مهمشة من خلال المناصرة والضغط، التوثيق، بناء القدرات، التوعية، وخلق مساحات آمنة.

ينددوا بتهديد الحكومة لحل جمعية شمس بسبب نشاطاتها الداعمة للأشخاص المثليي/ات، مزدوج/ات الميل الجنس والعابرين/ات جنسيا (/ المؤكدين/ات) بالإضافة لمناصرتهم ضد الفصل 230

الممارسات هاذي تتعارض مع حرية التنظيم والجمعيات إل يكفلها الفصل 35 من الدستور التونس متاع 2014 ومع أسس دولة القانون يي
إل يلعب فيها المجتمع المدن دور مهم ف تعديل موازين القوى والرقابة ف مواجهة القواني السالبة للحريات واللادستورية كيما الفصل يييي
230 من المجلة الجزائية إل يجرم المثلية بعقوبة توصل ال 3 سنوات سجن وإل تنتهك فيها ممارسات الإتهام وقت الإيقاف (الفحص يي
ال رشج) الكرامة الإنسانية. نذكرو إل الفصل هاذا، الموروث من المستعمر الفرنس، يتعارض مع دستور 2014 إل يضمن كرامة وحريات يييي
المواطني والمواطنات والحقوق الفردية والجماعية بدون تميي.

ولكن جمعيات شوف وموجودين مصرين على تحفظاتهم إل تذكرو ف بيان سابق على بعض المواقف والممارسات إل تنتهجها جمعية شمس كيما الافصاح عن هويات الأشخاص بدون رغبتهم، والتعريض الخطي للحياة ي الخاصة متاع الأشخاص المستضعفي، والتطبيع مع الكيان الصهيون، بالإضافة للشكايات متاع حالات التحرش الجنس المزعومة إل يرتكب فيها رئيس جمعية شمس وإل خوفا من القبض عليهم واتهامهم بموجب الفصل 230، الضحايا يقرروا انهم ما يشكيوش،ي يساهم ف إفلات الشخص هاذا من العقاب.
لذا فإن جمعية شوف وجمعية موجودين يدعموا جمعية شمس ف مواجهة التهديد بالحل، دون تجاهل تفسد قضيتنا النقاط هاذي ال كة المشي .

Recommended Posts